time

أكد اليوم الوزير الأول عبد العزيز جراد عقب وقوفه على مخلفات حريق “تيبازة” أن السلطات الجزائرية لن تتسامح مع المتربصين بالوطن و أعدائه وهذا في حال ما أثبتت التحقيقات أن الحرائق التي إندلعت في مناطق مختلفة من أرض الوطن أمس هي مدبرة و بفعل أيادي تتربص الشر للبلاد .

و كتب الوزير الأول على صفحته في الفيسبوك ” اليد باليد نسترجع الغابات… لا تسامح مع أعداء الحياة ..الغابات رأسمال اقتصادي وبيئي للجزائريين كافة لن نرضى بالتفريط فيه”.

فيما توعد في حال ما أثبتت التحقيقات أن الحرائق مدبرة ومقصودة أن الدولة لن تتسامح مع المفتعلين , قائلا أن الجزائر ستعوض غسائرها باعادة التشجير و إحياء الغابات  “سنواجه الحرائق الطبيعية بالتشجير وكل شجرة ضاعت سنعوضها”.

كوثر تبيقي

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات العامة تستنكر تدخلات البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي للجزائر

الوزير الأول : وضع نظام عملياتي للتكفل بعمليات التحضير لإستراد اللقاح وكذا تخزينه وتوزيعه

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 30 نوفمبر 2020

وزير المالية يدشن فضاء مخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة