time

ظهر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة،اليوم الأربعاء،واضعًا بذلك حدًا للإشاعات التي تم ترويجها من طرف أبواق الفتنة وأدعياءها في الآونة الأخيرة والتي أرادت بذلك زرع الشك في نفوس الجزائريين لإحباط معنوياتهم من خلال الترويج لغياب مريب للفريق شنقريحة منذ 1 نوفمبر الجاري.

فقد أشرف الفريق شنقريحة، اليوم، على أشغال ملتقى تحت عنوان “دور الإعلام في رص وتعزيز الجبهة الداخلية ومواجهة المخططات العدائية لاستهداف الجزائر”.

وقال الفريق شنقريحة في كلمة ألقاها بالمناسبة: “مثلما كان تحرير الوطن واسترجاع سيادته واستقلاله من براثن المستعمر الغاشم ومثلما كان قهر الإرهاب الهمجي الدموي قضية تجند في سبيلها كل الشرفاء من أبناء الجزائر فإن الدفاع عن بلادنا وصون سيادتها اليوم هو قضية الجميع أيضا”.

وشدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بأنه يستوجب علينا تكثيف الجهود وتوحيدها وتنسيقها للتصدي لكافة المتغيرات المتسارعة على غرار ثورة المعلومات الحديثة.

ويرى الفريق شنقريحة في كلمته أن ظاهرة العولمة أضحت أداة هيمنة حقيقية تهدف للتحكم في الراي العالمي وتوجيهه وفق رؤية اقتصادية واجتماعية واحدة تضمحل خلالها خصوصيات الآخرين وتتآكل معها شخصيتهم الوطنية.

وحسب الفريق شنقريحة:”علينا العمل لمواكبة ما يحدث في العالم من تحولات على مختلف الاصعدة وتوحيد الجهود لتنصهر في بوتقة واحدة هي خدمة الجزائر ومصلحتها العليا”.

عمّــــــار الجزائري

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات العامة تستنكر تدخلات البرلمان الأوروبي في الشأن الداخلي للجزائر

الوزير الأول : وضع نظام عملياتي للتكفل بعمليات التحضير لإستراد اللقاح وكذا تخزينه وتوزيعه

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 30 نوفمبر 2020

وزير المالية يدشن فضاء مخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة