time

 قال وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني، ، أن الحملة الشرسة التي أطلقت في مواقع التواصل الاجتماعي، أزعجته وهي حملة سياسية بإمتياز.

وأكد الوزير، أن الجزائريين يعرفون أنه جزائري ولا يملك غير الجنسية الجزائرية.مشيرا في ذات السياق، أن البيان الذي أطلقه حول تكذيب الإدعاءات التي أفادت بامتلاكه جنسية أخرى غير الجنسية الجزائرية، كان بالدموع.وأورد الطيب زيتوني، أن هدفه الوحيد هو خدمة البلاد ولا شيء آخر، كاشفا أن البيان الذي أطلقته كان بالدموع

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

تقييم محرز بعد مستواه في مباراة ساوثهامبتون

الملك السعودي يهنئ الرئيس الجزائري في ذكرى عيد الإستقلال

فيغولي يطرد بالبطاقة الحمراء بعد تدخله القوي على المدافع المغربي ‘داكوستا’

التشكيلة الرسمية لنادي نابولي ضد روما