time

وقعت مصلحة الطب الشرعي للمستشفى الجامعي بولاية وهران في خطأ جسيم يتمثل في تسليم جثة رجل متوفى بفيروس كورونا ودفنها بمقبرة العين البيضاء عوض جثة إمرأة متوفية بنفس الوباء.

هذا الخطأ الفادح أكتشف بعد مطالبة عائلة الرجل باستلام جثة فقيدهم والذي تبين أنه قد تم دفنه بالفعل مما أدى إلى غضب العائلة التي لم تقبل إلا باستخراج الجثة للتأكد من هويتها.

من جانبها قامت إدارة المركز الإستشفائي الجامعي بوهران بالاعتذار لعائلة الفقيد، مؤكدة على أن الخطأ غير مقصود وأنه راجع للضغط الذي يعانيه المشفى بشبب توافد العديد من الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس والارتفاع المجنون للحالات المؤكدة، بالإضافة إلى الوفيات المسجلة.

وأبرزت إدارة المشفى أن عملية دفن ضحايا كوفيد 19 يتكفل بها المركز الجامعي الاستشفائي وفق بروتوكول محدد من قبل الوصاية، الأمر الذي أدى إلى وقوع الخطأ غير المقصود والمتمثل في دفن رجل مكان إمرأة مصابة هي الأخرى بالوباء.

محمد.ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

البيان الكامل لاجتماع المجلس الأعلى للأمن

الرئيس تبون بأمر بفتح تحقيقات في عدة قضايا مهمة

ارتفاع أسعار النفط بعد الإعلان عن علاج أمريكي لكورونا

الرئيس تبون: فتح المساجد و الشواطئ أمام المواطنين تدريجيا