time

سطرت المديرية العامة للأمن الوطني برنامجا ثريا خاص للإحياء الذكرى الـ 58 للاستقلال الموافقة 05 جويلية من كل سنة.

حيث قامت مصالح الشرطة عبر 48 ولاية، بإحياء هذه الذكرى المجيدة، من خلال رفع الراية الوطنية والترحم على أرواح الشهداء الابرار، بالإضافة الى إذاعة الأناشيد الوطنية المخلدة للمواقف والبطولات، مع الحرص على اتخاذ جميع التدابير الصحية الاحترازية لتفادي عدوى فيروس كورونا.

كما تم تنظيم ندوات تاريخية افتراضية أشرف عليها مجاهدون وأساتذة مختصين وإطارات سامية من جهاز الشرطة، بالإضافة إلى زيارة وتكريم متقاعدي الشرطة من المجاهدين الذين التحقوا بسلك الأمن الوطني لمواصلة مسيرة العطاء والتضحية في سبيل بناء الجزائر .

من جهة أخرى، شارك اطارات من أمن الولايات ضمن الفضاءات الإذاعية المحلية والجهوية والبرامج التلفزية، لإثراء النقاش حول المسيرة الطويلة للشعب الجزائري، كما تم تسخير الدعائم الرقمية المتمثلة في الموقع الالكتروني، صفحة الفايسبوك وحساب تويتر للأمن الوطني، وكذا صفحات الفايسبوك لأمن الولايات، لنشر عينات من بطولات الشعب الجزائري وتضحياته الطويلة من اجل استعادة كرامته وسيادته.

صوفيا بوخالفة 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

أنصار وفاق سطيف يحتجون ضد “الحڨرة” و يطالبون بإطلاق رئيسهم

البيان الكامل لاجتماع المجلس الأعلى للأمن

الرئيس تبون بأمر بفتح تحقيقات في عدة قضايا مهمة

ارتفاع أسعار النفط بعد الإعلان عن علاج أمريكي لكورونا