time

كشف المدير العام للمؤسسة الوطنية للاتصال، النشر والإشهار “أناب” في حوار أجراه مع جريدتي الخبر والوطن، عن إستفادة المواقع الالكترونية من الإشهار العمومي قبل شهر سبتمبر المقبل، مضيفا أن المواقع الالكترونية التابعة للجرائد بإمكانها الإستفادة هي الأخرى من الإشهار العمومي بشكل منفصل عن جرائدها الورقية.

وأوضح ونوغي أنه تم إعتماد خمسة عشر معيارا لمنح الإشهار العمومي في الفترة الانتقالية الحالية التي تسبق ظهور قانون الإشهار الذي سينظم القطاع، وأن معيار الولاء الذي كان سائدا في السابق، سيتم تعويضه بمعايير موضوعية تثبت جدية الجريدة وانتشارها وتوزيعها واحترامها لقانون الإعلام.

وأضاف المدير العام أن مصالحه تعمل على إعداد معايير خاصة بمنح الإشهار للصحافة الإلكترونية، وذلك تماشيا مع التوجه نحو إعداد قانون خاص بها، سيكون جاهزا قبل شهر سبتمبر المقبل، حسبما التزم به وزير الإتصال عمار بلحيمر، مبرزا في ذات الصدد أن التعامل مع المواقع الالكترونية أسهل نسبيا من الجرائد، كونها أكثر قابلية للقياس عبر عدد النقرات، في حين من الصعب معرفة حجم مبيعات الجرائد.

وللإشارة، فإن ونوغي المعروف بنزاهته ومنذ مجيئه على رأس المؤسسة الوطنية أناب كان قد أشهر سيف الحجاج في أوجه أصحاب المال الفاسد والإنتهازيين ممن إستغلوا مناصبهم لهدر المال العام واستفادوا من الإشهار العمومي طيلة فترة حكم العصابة.

كما قدر ونوغي حجم الأموال التي صبت في صالح ملاك الجرائد طيلة 20 سنة الماضية شملت فترة حكم العصابة بـ 15 ألف مليار سنتيم، تضمنت 4000 ألاف مليار سنتيم في الفترة الممتدة ما بين 2016 و 2019.

ومن الملاحظ أن كشف مدير آناب لهذه الحقائق والأرقام ما هو إلا دليل على نية الرجل في تطهير القطاع من الفساد الذي نخر مؤسسات الدولة فيما مضى دون حسيب ولا رقيب.

محمد . ك

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

صالون

إنطلاق الطبعة الأولى للصالون الدولي للتصدير و اللوجستيك

نفط1

أسعار النفط تتراجع بأكثر من 3 بالمائة اليوم

Naidji Gil Vicente 2

نعيجي يغادر بارادوا إلى البطولة التونسية

ثثث

وزير الفلاحة يجري حركة تغيير واسعة على مستوى المدراء الولائيين والإطارات المركزية