time

جدد المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية والأوقاف في بيان له مطالبته بفتح المساجد لأداء شعيرة صلاة الجمعة، بالإضافة إلى المساجد الأخرى على مستوى الجمهورية، مذكرا الحكومة أن هذا المطلب بات شعبيا.

وأورد المجلس في البيان أنه ومن باب النصيحة ينبه الحكومة على خطر الاستمرار في تجاهل هذا المطلب الشعبي المشروع، داعية إلى الحذر من استغلال هذا الوضع في إثارة الفتنة من طرف أطراف تسعى إلى تفتيت اللحمة بين الجزائريين.

وأكد المجلس المستقل للأئمة على خطورة الوضع بدعوات البعض بإقامة صلاة الجمعة أمام المساجد وفي الشوارع وكذا الطرقات، بحجة عدم سماح الحكومة بأدائها في مكان إقامتها وفق التدابير الوقائية.

وذكر البيان مثالا على الأحداث التي جرت في جمعة 11 سبتمبر المنصرم، أين تم منع جمع من المواطنين من تأدية صلاة الجمعة أمام المسجد، محذرة من مغبة الاحتقان الشعبي مما يتسبب إلى ما يحمد عقباه، يضيف البيان.

وفي الأخير طالب المجلس في بيانه بإعادة فتح ما تبقى من المساجد والترخيص بإقامة صلاة الجمعة بهدف إعادة الهدوء والسكينة إلى النفوس ونزع فتيل الفتنة.

محمد . ك

119234731 10159559928028968 2989630123922449161 N

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Carton Site Arslane (3)

الرئيس تبون يطمئن الجزائريين على وضعه الصحي

Carton Site Arslane (3)

قرية” اقمون اث اعمر ” تحتفل بإنجازها كأنظف قرية ببجاية

الدستور

قوجيل: الدستور الجديد له أهمية كبرى من حيث العودة إلى كلمة الشعب

قانون جديد

آيت علي: قانون جديد سيتم عرضه على مجلس الوزراء لتطهير العقار الصناعي