time

لا تزال باريس تحسب نفسها وصية على الدولة الجزائرية المستقلة، معتبرة إياها مستعمرة سابقة حالية، و ترسم في مخيلتها حتى الخارطة المستقبلية لأوهامها النابعة من عقدتها لكل ما هو جزائري، كيف لا والثورة الجزائرية أعطت درسا ليس لفرنسا فقط بل للعالم أجمع.

ما إن فقدت فرنسا مكانتها الاقتصادية في الجزائر بعد تولي الرئيس عبد المجيد تبون زمام الحكم، أصبحت أبواق إعلامية فرنسية تنبش وتصطاد في المياه العكرة بتصوير ريبورتاجات و وثائقيات لا تمت بصلة مع الواقع الجزائري، تتسم بالكذب والبهتان من أجل تلطيخ سمعة الجزائر، وضرب مصداقية الحراك الذي قضى على العصابة ومصالح فرنسا.

وصعّد الشعب الجزائري من لهجته تجاه فرنسا، أين غزت عبارات الاستهجان وتفعيل ما يسمى بالهاشتاغ مواقع التواصل الاجتماعي، في رسالة لباريس فحواها أن الجزائر لا و لن ترضخ وأجمع أغلبهم على عبارة ” يا فرنسا أخطي الجزائر”، إضافة إلى الشارع الجزائري الذي أبدى غضبه من تصرفات وسائل إعلام فرنسية خصوصا بعد الوثائقي المزعوم ما زاد من حدة الكره تجاه أبناء نابوليون وديغول.

بهذه الخطوة، تلقى فرنسا الرد الجزائري الصريح حكومة وشعبا أن الجزائر ليست ولاية فرنسية، بل دولة لها شأنها في حوض البحر المتوسط وإفريقيا، وحتى العالم بقيادة الرئيس تبون.

محمد . ك

119991357 3991195787562438 6904386475383574074 O 120031259 3991195864229097 6002693512386243235 N 120034612 3991195790895771 140753813692188222 O 120041998 3991195770895773 4543700442773980975 O 120087019 3991195860895764 5667993491139925584 O 120108474 3991195877562429 838212831880215775 O

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

3

انتهاء مدة الحملة الإستفتائية حول التعديل الدستوري اليوم الأربعاء

004

الشلف : مستخدمو الصحة الجوارية ببني حواء يطالبون بإنهاء مهام مديرهم الفرعي

180

بوقادوم يدعو الجالية الجزائرية للخروج بقوة يوم الاستفتاء للمساهمة في بناء الجزائر الجديدة

123003026 166262248482907 8789242195384044118 O

خالدي و سواكري يستقبلان مخلوفي