time

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر في حوار أجراه مع موقع الميادين أن الدستور سيعرض على الاستفتاء الشعبي في الأول من نوفمبر المقبل ومروره على البرلمان كان حتمية إجرائية مطابقة للدستور الساري المفعول للبقاء في سياق مؤسساتي احتراماً للشرعية.

واعتبر بلحيمر ان الدستور أثار تفاعلاً ونقاشاً في العمق وهو ما يدل على وعي الشعب الذي أصبح متابعاً وملماً بموضوع الدستور من كل جوانبه.

وقال الوزير أنه يرى أن النقاش الديمقراطي للأفكار هو ظاهرة صحية، وهناك نقاش أفكار لكن بدرجات متفاوتة، وفي المحصلة الشعب هو السيد والفيصل مطلع نوفمبر المقبل.

وبخصوص نجاح الاستفتاء من عدمه أكد بلحيمر أن الأمر سابق لأوانه وأنه في ظل الجزائر الجديدة لا يمكن الاستماع إلا لصوت الشعب، مشيرا إلى أن تصويت الشعب ب نعم أو لا هو في حد ذاته نجاح.

أما فيما يتعلق بالرفع الكلي للحجر الصحي  فشدد الوزير أن الإقرار به من صلاحيات اللجنة العلمية لمكافحة تفشي وباء كورونا، والتي لا زالت إلى غاية يومنا هذا تقدم الاحصائيات وتطورات الوضعية الوبائية في الجزائر بكل دقة.

كما جدد بلحيمر التأكيد على أن الحكومة الجزائرية لن تغامر بأرواح أبنائها مهما كلّف الأمر، وحياة الجزائريين لا تقدر بثمن، فإذا توفرت الضمانات الصحية اللازمة ستعيد الجزائر فتح رحلاتها الجوية والبحرية ويعود النشاط الاقتصادي والتجاري إلى ما كان عليه.

محمد. ك

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Téléchargement

بونجاح يصاب في تدريبات السد

006

حصيلة اليوم الــ15 من الحملة الاستفتائية: إختتام الأسبوع الثاني الذي اتسم بحركية و نشاط كبيرين و غدا بداية العد التنازلي لنهاية الحملة الانتخابية

005

مطالب بتطبيق قانون تجريم الكراهية والضرب بيد من حديد: تصريحات خطيرة مثيرة للكراهية هزت الرأي العام الجزائري

4

الوزير الأول يقوم بزيارة إلى الرئيس الأسبق اليمين زروال