time

دعا رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري،الجزائريين للتوجه بالملايين إلى الصناديق يوم أول نوفمبر والتعبير بقوة على رفضهم لمشروع الدستور، مضيفا أن الأغلبية تستطيع التغلب على المتمكنين ماليا واعلاميا.

وقال مقري في ندوة صحفية بمقر الحزب اليوم، إن هناك تيار أفكاره ومنهجه موجودة في مشروع الدستور ويتمنى تمريره بقوة، لكنه بالمقابل يدعو ظاهريا لمقاطعة الإستفتاء الشعبي يوم 1 نوفمبر.

وإسترسل مقري قائلا:” الأسباب التي دفعت مجلس الشورى في دورته لامنعقدة يوم السبت لاتخاذ قرار التصويت بـ”لا” على مشروع الدستور في الإستفتاء، من بينها ” أن المشروع غير توافقي واللجنة التي أعدته غير تمثيلية وتمريره من قبل نواب الموالاة في البرلمان” أما النقطة الثانية هي “عدم الأخذ بالمقترحات التي قدمتها حمس ومنها تحديد طبيعة النظام السياسي وتعيين رئيس حكومة من الأغلبية” والثالثة “وجود فقرات مسمومة تهدد الهوية منها حيادية المدرسة” بالإضافة إلى انتقاده المادة 67 التي تحدد توزيع المناصب العليا في الدولة.

وأشار رئيس حمس إلى رفض ولاية الجزائر الموافقة على طلب الحركة لعقد دورة مجلس الشورى في قصر المعارض، معتبرا إياه قرار سياسي وسابقة في تعامل السلطة مع الحركة.

ميرا.م

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

6

اتصالات الجزائر: الوكالات التجارية تزاول نشاطها بشكل عادي يوم الفاتح نوفمبر

33

وزارة الخارجية: الجزائر تدين العمل الإرهابي الذي استهدف مكان عبادة في نيس الفرنسية

Za

مهاجم الخضر يعود ..و يضمن التواجد في مبارة زيمبابوي

Za21

تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة ضد شيفيلد