time

إستذكرت وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، تاريخ رحيل فنان الراي “الشاب حسني”

و كتبت على صفحتها على الفايسبوك “قبل سنوات كان الشاب حسني يقاوم الكوابيس بصوته وحضوره، كانت ابتسامته تشكل أملا لليافعين والشباب، وحين اشتدت آلة الموت وتمكن الخوف من الأحلام، غنى حسني عن الأمل، وحفز الشباب على الحلم”

و أضافت الوزيرة “علمنا حسني وهو يقبل على الحياة ويقاتل الحزن والخوف، أن نصمد وأن ننظر إلى الغد الجميل لنواجه قسوة الحاضر، ألف رحمة لروحه الجميلة”

للإشارة يصادف اليوم الذكرى ال26 لرحيل أسطورة الراي الشاب حسني.

ب.الهام

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Carton Site Arslane (3)

حجز مشروبات كحولية بأعالي مدينة بجاية

Za2

‘رضوان شيريفي’ يقترب من الدوري المصري

1

بذكريات نهائي كان 2019..تحكيم كاميروني لمباراة الخضر و زيمبابوي

52

بيولي : ثنائية بن ناصر و كيسيي ممتعة في كرة القدم