time

خص الخبير في القانون الدستوري السيد رشيد لوراري موقع دزاير توب بتصريحات تحدث فيها عن مشروع التعديل الدستوري المطروح للأستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل و ما يتضمنه من مواد تولي الشباب الأهمية الكبيرة في بناء الجزائر .

كما أكد في حديثه على المكانة التي أولاها الدستور للشباب من خلال تخصيصه لفقرة كاملة في دباجة الدستور تضمنت إعترافا صريحا بالطاقات الهائلة للشباب الجزائري وتضع بعين الاعتبار تطلعاته و التحديات التي تواجهه على مختلف الأصعدة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية وحسب ما ورد في هذه الفقرة فإنه أصبح من الضروري الإشراك الفعلي للشباب في عملية البناء الوطني و المحافظة على مصالح الطاقات الشبابية المستقبلية من خلال قيام الدولة بمجموعة من العمليات التي تكفل ضمان تكوين نوعي له عبر مختلف مؤسسات الدولة .

و تحدث الدكتور لوراري عن المادة 73 التي تؤكد على حرص الدولة في توفير جميع الوسائل المؤسساتية المادية و البشرية التي تكفل قيام الشباب بعملية التنمية النوعية داخل المجتمع وتكفل حمايته من جميع الآفات الإجتماعية التي تتعرضه .

وأشار الخبير في القانون الدستوري الى نقطتين هامتين جاء بهما مشروع الدستور تمثلتا في إنشاء المجلس الأعلى للشباب الذي كان موجودا بقانون1996 والمعدل سنة 2016 و احداث ما يسمى بالمرصد الوطني المجتمع المدني هذا المرصد الذي يتشكل جزء كبير منه من الفئات الشبابية .

واعتبر المتحدث أن الدستور المطروح يؤسس لمجموعة من القيم تأخذ بعين الإعتبار هذه الطاقة الهائلة التي تشكل جزء كبير من تركيبة المجتمع الجزائري وتؤكد دورها الهام و الأساسي والذي سيتجسد عن طريق مختلف العمليات التي ستتبع مصادقة الشعب على الدستور المطروح عليه للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر القادم .

كوثر تبيڨي

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Fb Img 1603219582868

خالدي : الدستور الجديد يجسد إرادة الشعب في التغيير

0011

حصيلة اليوم الــ14 من الحملة الاستفتائية: استفتاء نوفمبر القادم سيكون محطة انطلاق قطار تشييد الجزائر الجديدة

14

موقع إلكتروني خاص بالإجابة على أسئلة المواطنين حول مشروع تعديل الدستور

Fb Img 1603216598358

خالدي يلتقي بممثلي الحركة الجمعوية لغليزان لإثراء مخطط الشباب