time

أفصح وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، بأن فتح المساجد وأداء صلاة الجمعة هو إنشغال ومطلب كغيره من الإنشغالات على غرار العودة إلى الدراسة وفتح المجال الجوي.

وأورد بلمهدي بالندوة الصحفية التي عقدها بمقر الزاوية القادرية خلال زيارة عمل تفقديه إلى ولاية بسكرة، بأن الخطاب الديني في الجزائر إيجابي وجامع، موضحا أنه خطاب متطور ومرافق واستطاع جمع الكلمة لاسيما في مرحلة جائحة كورونا.

وأضاف أن هذا الخطاب المتزن رافق الحراك ولم يسمح بأي دخيل من تمرير دعوات إفساد الوطن.

كما أكد بلمهدي “القرار يبقى مرهونا بمدى إلتزام المواطن بالتدابير الوقائية المتعلقة بجائحة كوفيد-19 وتوصيات اللجنة العلمية”.

 

ح.ريم

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

7

وزارة الدفاع: إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست

0016

حصيلة اليوم الـ 19 من الحملة الاستفتائية: إجماع على ضرورة إنجاح موعد الاستفتاء لإرساء أسس الجزائر الجديدة

Aze21

مبابي يدرج ‘دحلب’ في التشكيلة التاريخية لباريس سان جيرمان

541

عبد السلام وادو : الجزائر أصبحت بلدي الثاني