time

سجلت أسعار النفط انخفاضا بأكثر من أربعة بالمئة مسجلة ثاني خسارة أسبوعية بعد أن أصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكوفيد-19، مما بدد الإقبال على الأصول عالية المخاطر، وفي ظل الزيادة في الإنتاج العالمي من الخام التي تهدد بتقويض تعاف متواضع للسوق.

وجاءت الضبابية التي تكتنف الحالة الصحية للرئيس الأمريكي إلى جانب سلسلة من مباعث القلق التي من بينها بيانات ضعيفة للبطالة في الولايات المتحدة وزيادة في الإمدادات من كبار منتجي النفط في العالم.

ونزل خام برنت 1.66 دولار، بما يعادل 4.1 بالمئة، إلى 39.27 دولار للبرميل عند التسوية، وعلى أساس أسبوعي، هبط برنت سبعة بالمئة، في حين جرت تسوية الخام الأمريكي بتراجع 1.67 دولار، أو 4.3 بالمئة، إلى 37.05 دولار، وبانخفاض أسبوعي ثمانية بالمئة.

كما أن إمدادات الخام من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زادت في سبتمبر أيلول 160 ألف برميل يوميا مقارنة بمستواها قبل شهر، نتيجة ارتفاع الإمدادات من ليبيا وإيران، والدولتان العضوتان في أوبك معفيتان من اتفاق لكبح الإنتاج بين أوبك وحلفاء بقيادة روسيا، فيما يعرف بمجموعة أوبك+.

للإشارة فإن إنتاج ليبيا النفطي قد زاد إلى 270 ألف برميل يوميا، وهي وتيرة فاقت سرعتها توقعات المحللين، وذلك بعد تخفيف حصار يضربه الجيش الوطني الليبي.

محمد . ك

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

555588

جمال بلعمري : ليون لم يكن الفريق الفرنسي الوحيد الذي كان يريد التعاقد معي

Ds32

بلايلي يوقع في الدوري القطري

Carton Site Recovered Recovered

محاكمة 3 أفراد من عائلة “غول” جعلوا من منزلهم مستودعا لتخزين المخدرات والمهلوسات

Carton Sport

’’الفــاف‘‘ تكشف تاريخ آخر موعد لإيداع طلبات إجازات الأندية