time

عقدت الشخصيات الفاعلة في مبادرة القوى الوطنية للإصلاح اجتماعا حول الاستفتاء الشعبي القادم، والمزمع إجراؤه في الفاتح نوفمبر المقبل، حسبما أفاد به بيان لها.

ولم تتوصل مكونات المبادرة إلى قرار موحد حول الاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور المقرر يوم أول نوفمبر المقبل، وتقرر ترك حرية الاختيار لكل منضوي في المبادرة طبقا لقناعاته.

وثمن المجتمعون العودة إلى الشرعية الشعبية باعتبارها مصدر السلطة والتأكيد على حماية خيار المواطنين الحر في كل الاستحقاقات سواء ما تعلق بالاستفتاء على الدستور أو بالانتخابات التي تعيد تأسيس المؤسسات المعبرة عن الإرادة الشعبية.

كما حث أعضاء المبادرة الشعب الجزائري إلى التعبير عن الإرادة الحقيقية والحرّة تجسيدا لمبدأ سيادة الشعب في خياراته اعتبارا للتغييرات التي طرأت على المسودة والتي مثلت استجابة لجزء من مقترحات المبادرة.

محمد . ك

 

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Screenshot 2020 10 24 22 33 27 64

فوت ميركاتو : يوسف بلايلي إلى الدوري القطري

Received 3374830175896603

تقييم ماندي بعد مستواه في مباراة ريال بيتيس و أتليتيكو مدريد

E4

محمد فارس ثاني أفضل لاعب في مباراة لاتسيو و بولونيا

003

ممثلو المجتمع المدني يواصلون حملاتهم الداعمة للدستور من البليدة وصولا إلى الجلفة