time

أصدرت شركة أليانس للتأمينات بيانا لها تنشر و تفصح عن نتائج السداسي الأول لسنة 2020 ، وهذا في إطار التزاماتها القانونية كأول شركة خاصة مسعرة في بورصة الجزائر من اجل الاتصال و إعلام مساهميها و الرأي العام، أليانس للتأمينات.

وأشارت أليانس في البيان إلى تأثرها من الأزمة الاقتصادية التي طال أمدها مبررة ذلك بغياب الإصلاحات الهيكلية العميقة و اللازمة إضافة إلى غياب سوق السيارات الجديدة والمعاملات غير اللائقة كالإغراق و المنافسة غير شريفة وكذا إلزام شركات التامين بتحصيل الضريبة على التلوث.

وأوضحت أليانس أن هذا القرار الذي جاء في قانون المالية 2020 دون استشارة و علم شركات التامين أثر بصفة مباشرة و سلبية على رقم أعمال شركات التامين و كانت حصيلة هذه الضريبة هي اقتطاع مباشر من رقم أعمال الشركات بما أن المؤمن لم يغير ميزانيته المعهودة، يفيد البيان.

وأفادت الشركة من خلال البيان أن ما زاد من تعقيد الأمور جائحة كورونا التي اجتاحت الجزائر على غرار العالم منذ بداية السنة الجارية، أين كان لها تأثير على تراجع كبير لرقم الأعمال، بالإضافة إلى إحداثها لآثار جانبية أخرى منها الارتفاع الكبير في مخزون الإتاوات غير المحصلة و التي ارتفعت بشكل متصاعد و هذا نتيجة الآثار السلبية لوضعية الشركات التي تعيش أزمة سيولة غير مسبوقة.

وأعلنت أليانس أن رقم أعمالها قد شهد تراجعا في السداسي الأول مقارنة بالسنة الماضية، مسجلة إلى 30 جوان المنصرم خسارة رقم أعمال بما لا يقل عن 396 مليون دينار جزائري أي ما يعادل نموا سلبي ب 14 % مقارنة بالسنة الماضية، أما فيما يخص النتائج المالية للسداسي الأول فقد كانت بـ 128 مليون دينار جزائري اَي بتراجع ب 21 % مقارنة بالسنة الماضية.

وأبدت شركة أليانس للتأمينات تخوفها من هذا المنحنى الذي يبقى مقلقا خصوصا مه نهاية السنة وتجديد العقود وقالت: ” إذا بقيت الأزمة مع الممارسات البالية فالقلق يكون كبير على المستقبل القريب، كما لا يزال هذا الوضع مقلقًا للغاية، خاصة وأننا في نهاية السنة المالية وفترة تجديد العقود مع استمرار الممارسات التمييزية، مما يضخم لدينا مخاوف قصيرة المدى”.

وأضافت أليانس في البيان: “نحن معولون على الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية على اثر تنظيم الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي المنظمة شهر أوت الماضي الذي يرمي إلى مؤازرة و مواكبة المؤسسات الاقتصادية في كل المجالات و إبقاءها على قيد الحياة من اجل الخروج الأمن من هذه الأزمة الاقتصادية”.

وفي سياق ذي صلة، أفادت أليانس  أنها لا تزال تنتظر الرد على لائحة الطلبات الموجهة للوزارة من أجل الحد من أثار الأزمة الصحية و هذا عن طريق جمعية شركات التامين من شهر جوان الماضي.

ومن جانب آخر، أبدت الشركة استعدادها بالرغم من كل هذه الصعاب تبقي اليانس للتأمينات بكل مكوناتها مجندة في إطار التضامن الوطني كواجب وطني لمواجهة الأزمة الصحية.

وفي ختام البيان أكدت أليانس للتأمينات أن الطاقم المسير للشركة و كذا كل العمال مجندون لتحدي الصعاب المؤقتة، و يبذلون أقصى جهودهم للحفاظ على التوازنات المالية للشركة وتقديم أحسن الخدمات لآلاف المساهمين الذين يجددون ثقتهم في الشركة، وكذا من أجل الحفاظ على أقصى عدد من المناصب والمحافظة على أعلى جودة من الخدمة لزبائنها.

وفي الأخير جددت أليانس نداءها لليقظة و المحافظة على الإجراءات الوقائية و تطبيق كل التوصيات من السلطات المختصة في مكافحة الكورونا من تباعد اجتماعي للحفاظ على صحة المواطنين.

محمد . ك

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

20

الموافقة على 17 طلب اعتماد مؤقت لوسائل إعلام أجنبية لتغطية إستفتاء الفاتح نوفمبر

19

تعيين الوزيرة السابقة دليلة بوجمعة مستشارة لدى الرئاسة مكلفة بالبيئة

Az2

كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة سليمة سواكري تعلن تعافيها من كوفيد 19

122509734 639122360090013 3730745417629045022 N

عودة الخط البحري للعتاد المدولب الجزائر – مرسيليا في الثاني من نوفمبر المقبل