time

أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في كلمة ألقاها نيابة عنه مستشار بالرئاسة في أشغال موضوع حول الدستور في خدمة المواطن، أن الجزائر الجديدة لن يكون فيها أحد محمي بحصانته ونفوذه، وأن وثيقة تعديل الدستور جاءت لتعزيز المساواة بين المواطنين وحماية الحقوق والحريات وأخلقة الحياة السياسية.

وقال الرئيس، أن التعديل الدستوري جاء لمكافحة الفساد وفق منظومة حكم تقضي في الفصل بين السلطات والبرلمان يراقب عمل الحكومة، مؤكدا أنه جاء لإزالة الغموض والضبابية التي تعتلي الحكم ومعالجة جميع القضايا دون المساس بالمبادئ الأساسية للدولة وعدم طرحها للنقاش السياسي.

وأوضح رئيس الجمهورية أنه من خلال المحاكمات التي تابعها الشعب ولا زال يتابعها تبين مدى الضرر الذي لحق بالبلاد وفقدان الثروات والثقة بين الحاكم والمحكوم، مشيرا إلى أن الجزائر الجديدة لن يكون فيها أحد محمي بحصانته ولا نفوذه، مضيفا أن المال يأتي بالصدق والإخلاص في العمل والإبداع حتى يشعر المواطن بالتغيير الحقيقي.

محمد . ك

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

111

السفارة الجزائرية بتركيا ترد على بلاغ جمعية الجزائريين الدولية

006

برج بوعريريج: الإتحاد الولائي للعمال الجزائريين ينظم ندوة لشرح أهم مضامين مشروع الدستور

3

وزير التجارة: صحة المستهلك خط أحمر … ونحو اعتماد 53 مخبرا لمراقبة الجودة

006

حصيلة اليوم الــ17 من الحملة الاستفتائية: التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور خطوة مهمة لتحصين البلاد