time

تحدث الدكتور و المحامي قتال منير لموقع دزاير توب عن واقع الإجرام و الاختطاف في الجزائر وذلك عقب القانون الصادر من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون نهار أمس والذي سلط أقصى العقوبات على مرتكبي هكذا جرائم .

الدكتور قتال قال أن القانون الأخير هو انعكاس لمطلب شعبي نادى به الجزائريون منذ أيام الحراك و أن الحكومة وافقت عليه عن طريق السيد وزير العدل زغماتي الذي بادر بمشاريع قوانين عرضها على اللجنة القانونية للبرلمان وقد تمت المصادقة على القانون المتعلق بقانون العقوبات وكذلك المتعلق بجرائم العصابات و الإعتداءات على الطاقم الطبي و المستخدمين .

الدكتور أكد على أن المشرع في التعديل شدد في العقوبات بعد ما بادر إليه وزير العدل وأشار المتحدث إلى أن عقوبة الاعدام هي عقوبة مكرسة في القوانين و أمر رئيس الجمهورية المتعلق بضرورة اتخاذ العدل وقال:” المشكل ليس في العقوبة وانما في التطبيق على مستوى المنظومة القانونية و القضائية الجزائرية” .

وأشار المتحدث أن المجتمع الجزائري طالب بالقصاص و الإعدام وهو موجود وإنما غير مفعل :”نحن نتمنى من السلطات العليا في البلاد تفعيل العقوبة وإعطاء تعليمات صارمة للنواب العاملون ووكلاء الجمهورية وإعطاء الصلاحية الواسعة الضبطية القضائية لتطبيق هذه العقوبة على المجرمين”.

كوثر تبيڨي

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

6

اتصالات الجزائر: الوكالات التجارية تزاول نشاطها بشكل عادي يوم الفاتح نوفمبر

33

وزارة الخارجية: الجزائر تدين العمل الإرهابي الذي استهدف مكان عبادة في نيس الفرنسية

Za

مهاجم الخضر يعود ..و يضمن التواجد في مبارة زيمبابوي

Za21

تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة ضد شيفيلد