time

أوضح المحامي والقاضي السابق،جمال بن حليلو،في تصريح أدلى به لـــ”دزاير توب” أن “عودة ظاهرة الاختطاف واختفاء الأطفال في الجزائر،في الآونة الأخيرة،بشكل مخيف ومتزامن وبأعداد كبيرة مؤشر خطير على بلوغ المجتمع الجزائري حالة من الاهتزاز الأخلاقي والاجتماعي والسلوكي تستوجب ضرورة التدخل الفوري لتفعيل تشريعات وقوانين من شأنها الحد من هذه الظاهرة المخيفة والمستشرية”.

و أضاف بن حليلو “ارتفعت حالات اختطاف الأطفال خاصة خلال الــ5 سنوات الأخيرة و بلغت منذ بداية 2020 أزيد من 15 حالة إختطاف مع تسجيل ضحية واحدة و هي الفتاة شيماء التي اختطفت و اغتصبت و قتلت بطريقة بشعة تؤكد المنحى الخطير الذي بات عليه الجزائريين أخلاقيًا و اجراميًا، وتختلف دوافع اختطاف الأطفال ما بين المطالبة بفدية من الأهل وما بين تجارة الأعضاء أو لتصفية حسابات ما أو لتلبية نزوات حيوانية عابرة”.

و تابع “تأتي الخلافات الشخصية بين ذوي الأطفال والخاطفين في المرتبة الأولى، وغالبًا ما تكون بسبب الانتقام، ثم الخطف نتيجة مشاكل في الإنجاب، ثم الخطف بهدف سرقة المصوغات الذهبية والاتجار بالبشر أو الإغتصاب، وهناك العديد من حالات الاختطاف التي تتم بدون وجود أي أسباب”.

ويقترح بن حليلو، “تفعيل عقوبة الإعدام للقضاء نهائيًا على ظاهرة الاختطاف لأن القوانين الجديدة ستكون مجرد إضافة إلى ترسانة القوانين الموجودة لكنها غير فعالة وهو ما أشار إليه رئيس الجمهورية أمس الأحد “،معتبرًا “تفعيل عقوبة الإعدام قرارًا سياسيًا ”

ودعا بن حليلو إلى “توعية العائلات بالدوافع المختلفة التي تؤدي إلى اختطاف أطفالهم مثل الاتجار بهم أو استغلالهم جنسيًا أو لاستغلالهم في ارتكاب الجرائم أو التسول وغيرها، فهذه الجرائم في مجملها هي نتاج لتخطيط سواء من أفراد أو جماعات، الأمر الذي يتوجب معه وعي تربوي ونفسي واجتماعي من الأسر لحماية أطفالهم تقابله قوانين ردعية صارمة”.

عمّــــار الجزائري

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

20

الموافقة على 17 طلب اعتماد مؤقت لوسائل إعلام أجنبية لتغطية إستفتاء الفاتح نوفمبر

19

تعيين الوزيرة السابقة دليلة بوجمعة مستشارة لدى الرئاسة مكلفة بالبيئة

Az2

كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة سليمة سواكري تعلن تعافيها من كوفيد 19

18

بلجود: أرفض رفضا قاطعا إهانة المعلم وأدعو المسؤولين التابعين للقطاع الترفع عن هذه الممارسات