time
  • دوري ابطال اوربا
  • الدوري الاوروبي
  • دوري ابطال افريقيا
  • كاس الاتحاد الافريقي
  • كأس أمم افريقيا
  • الدوري الانجليزي الممتاز
  • الدوري الايطالي السيري آ
  • الدوري الاسباني الدرجة الاولى
  • الدوري الالماني
  • الدوري الهولندي الممتاز
  • الدوري الفرنسي الدرجة الأولى
  • الدوري التركي الممتاز
  • الدوري الجزائري الدرجة الاولى
  • الدوري الجزائري الدرجة الثانية
  • الدوري المغربي
  • الدوري السعودي
  • الدوري المصري الممتاز
  • الدوري النجو القطري
  • الدوري التونسي
20:00
بيراميدزحوريا كوناكري
20

يسعى الجزائري العربي بورياح إلى تحقيق نتائج مشرفة خلال الألعاب الأولمبية القادمة بطوكيو 2021، بعد افتكاكه لتأشيرة المرور الى الأولمبياد في فردي تنس الطاولة، على حساب التونسي كريم بن يحيى، خلال الدورة التأهيلية شهر مارس الماضي، بعد غياب دام 12 سنة عن المنافسة الدولية.

أولا مرحبا بك سيد بورياح في أول حوار لك مع الجريدة، إن كنت لا تمانع تقديم نفسك للجمهور الرياضي الجزائري؟

أُدعى العربي بورياح، أبلغ من العمر 37 سنة، واعتبر أحد أعضاء الفريق الوطني الجزائري لرياضة تنس الطاولة.

الفترة الأخيرة أثرت بشدة على الجانب النفسي والبدني للرياضيين تزامنا و انتشار فيروس كورونا، كيف تعامل بورياح مع الوضعية ؟

الفترة الأخيرة كانت معقدة للغاية بالنسبة للرياضيين للتعامل معها، تم إغلاق الصالات الرياضية لفترة طويلة مما حرمنا من التدريبات والمسابقات، هذا التوقف سيؤثر بشدة على الجانب التقني والبدني.
من الجانب النفسي أيضا، من الصعب الحفاظ على معنوياتك مرتفعة دون التطلع إلى المستقبل.

كنت قد استئنفت تدريباتك شهر أوت الماضي بفرنسا، ونحن على دراية أن فرنسا شهدت ارتفاعا كبيرا في حالات الإصابة بفيروس كورونا، هل أّثر الحجر الصحي على سيرورة تدريباتك؟ وهل كنت تتدرب لوحدك أم بمساعدة محضر بدني؟

استأنفت التدريبات البدنية والفنية شهر أوت  الفارط مع المدرب بـ’’يو فيتنس – YouFitness‘‘ يونس لحور، عملنا كثيرا لإعادة تفجير قدراتنا.
أتدرب يوميًا في مركز التدريب عالي المستوى ’’بولون بيانكور – Boulogne billancourt‘‘، والذي يملك تصريح افتتاح للرياضيين المؤهلين للألعاب الأولمبية المقبلة بطوكيو 2021.
أنا محظوظ لأنني أتدرب على يد مدربين جيدين للغاية، وهما الصيني وانغ تشين والعضو في المنتخب الجزائري سفيان بوجادجا، والذي خاض سابقا تجربة الألعاب الأولمبية عام 2004 في أثينا.

في رأيك هل كانت فترة شهرين من التدريب كافية لتحضيرك للمنافسات القادمة وخاصة منافسة دولية بحجم أولمبياد طوكيو 2021؟

بالتأكيد فترة شهرين فقط من التدريبات لحدث دولي بحجم الألعاب الأولمبية ليست كافية، لذا التأخير في هذه المسابقة الدولية أمر جيد بالنسبة لي للوصول إلى أفضل حالاتي في طوكيو إن شاء الله.

أنت الممثل الوحيد للجزائر في أولمبياد طوكيو عن رياضة تنس الطاولة، آمال كبيرة يعلقها الجزائريون عليك لتحقيق ميدالية تشرف الجزائر، هل بورياح جاهز لحصد ميدالية في الأولمبياد بعد غياب عن النسختين السابقتين؟

من الواضح أنني لا أهدف إلى حصد ميدالية في الأولمبياد القادم، يجب أن نكون واقعيين، فنحن لسنا بمستوى أفضل الدول في العالم مثل الصين أو ألمانيا.

هدفي الحقيقي هو تسليط الضوء على هذا الانضباط في بلدنا حتى نملك في يوم من الأيام لاعبي تنس طاولة جزائريين وشباب قادرون على منافسة أفضل اللاعبين في العالم.

آمل أن يساعد تأهلي إلى الأولمبياد وكذلك الميدالية الذهبية الأخيرة التي فاز بها الثنائي بوجادجة وخيروف في بطولة الزوجي في دورة الألعاب الإفريقية بالرباط عام 2019 على تطوير تنس الطاولة في الجزائر.

كونك بعيدا عن الجزائر وتحديدا بفرنسا أين تتدرب حاليا، هل كانت هناك اتصالات بينك وبين الاتحادية الجزائرية لكرة الطاولة؟

أتدرب في مركز التدريب عالي المستوى ’’بولون بيانكور – Boulogne billancourt‘‘، أنا محظوظ لأن أحد مدربي هذا المركز جزائري وهو سفيان بوجادجة، لدي اتصال منتظم بالاتحاد الجزائري لتنس الطاولة، والذي وضع جميع الوسائل اللازمة للتأكد من أن استعداداتي مثالية للأولمبياد.

وزارة الشباب والرياضة وكذا كتابة الدولة مكلفة برياضة النخبة تحركتا بكثرة لتحفيز وتشجيع رياضيي النخبة الجزائريين لتحقيق نتائج مشرفة في المنافسات القادمة، هل جمعتك اتصالات معهم من قبل؟

استقبلت رسائل وزارة الشباب والرياضة عبر الاتحادية التي أنتمي إليها والتي تعتبر الوسيط بيننا، أنا أعمل بجد لأرقى إلى مستوى التوقعات والوسائل المتاحة لي للنجاح في المواعيد النهائية القادمة.

ما هو هدف بورياح خلال الأولمبياد القادم؟

هدفي خلال الألعاب الأولمبية القادمة بطوكيو هو تكريم راية بلدنا الغالي وألوانه، أتمنى أن أجعل كل من يؤمن بي ويدعمني فخورا، الجزائر تستحق أن تكون مُمَثلة تمثيلاً جيدا في أضخم الأحداث الدولية.

أخيرا سيد بورياح شكرا لك على الحوار المثمر، كلمة أخيرة للجريدة والشعب الجزائري؟

أشكر صحيفة ’’ دزاير سبـور‘‘ على إهتمامها بي وبكرة الطاولة الجزائرية، أتلقى الكثير من رسائل الدعم عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي التي تمنحني القوة لمواصلة جهودي، خير إن شاء الله.

حــاوره : وليد بن أحمد.
728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

Aez21

تقييم محمد فارس بعد مستواه في مباراة لاتسيو و بوروسيا دورتموند

15

مؤسسة “دزاير توب” الإعلامية تعزي سعيدة نغزة في وفاة ابن عمها

2020 10 20 210107

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 21 أكتوبر 2020

A521 3

تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة ضد بورتو