time

قامت الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة بإحالة 57 موظفا ببريد الجزائر والفرع المحلي للصندوق الوطني للتقاعد أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قسنطينة للتحقيق في اشتباه تورطهم في جرم “التزوير و السحب الاحتيالي لأموال من حساب امرأة متوفاة”.

وتعود حيثيات القضية حسب بيان لفرقة الاقتصادية إلى قيام المديرية الجهوية للبريد بقسنطينة بتحرير عريضة شكوى مفادها قيام شخص بسحب احتيالي لأموال من حساب امرأة متوفاة.

وأضاف البيان أن التحريات التي باشرتها الفرقة الاقتصادية والمالية أثبتت وجود 129 سحب احتيالي لأموال من حساب ذات المرأة المتوفاة بقيمة تجاوزت 2 مليون دج على مستوى عديد مكاتب البريد بالولاية، علاوة على الإهمال في التجديد السنوي لمنحة التقاعد الخاصة بالمعنية.

وتم أثناء مجريات التحقيق التوصل إلى قضية أخرى تتعلق ب”التزوير و استعمال المزور في مستند محاسبي “صك نجدة”، أين تم متابعة المتهمين في قضية سرقة أموال عمومية والمشاركة و الإهمال المؤدي إلى ضياع أموال عمومية و الإساءة في استغلال الوظيفة والمساس بالمعالجة الآلية للمعطيات من خلال إعادة تجديد دفع معاش امرأة متوفاة والتزوير و استعمال المزور في مستند مصرفي رسمي.

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

6

اتصالات الجزائر: الوكالات التجارية تزاول نشاطها بشكل عادي يوم الفاتح نوفمبر

33

وزارة الخارجية: الجزائر تدين العمل الإرهابي الذي استهدف مكان عبادة في نيس الفرنسية

Za

مهاجم الخضر يعود ..و يضمن التواجد في مبارة زيمبابوي

Za21

تشكيلة مانشستر سيتي المتوقعة ضد شيفيلد