time

أدانت محكمة فرنسية طالبة مسلمة من أصول جزائرية تدرس البيولوجيا بأربعة أشهر مع وقف التنفيذ، بتهمة “تمجيد الإرهاب” بعد تعليقها على منشور في الفايسبوك أن صامويل باتي يستحق الموت.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ. ف. ب) فإن الطالبة علقت أن أستاذ التاريخ صمويل باتي الذي قطع رأسه من طرف متشدد شيشاني بعد نشره لتلاميذه في الفصل رسوما كاريكاتورية للنبي محمد عليه أفضل الصلاة و التسليم، كان “يستحق” الموت ..

وكانت الطالبة قد علقت على مقال نشرته صحيفة “ليست ريبوبليكان” على صفحتها على فايسبوك وأعلن عن مسيرة لتكريم ذكرى المعلم: “لا يستحق أن يقطع رأسه، لكنه يستحق الموت.

وأبلغ مستخدم على منصة فاروس بهذا التعليق مما أدى إلى توقيفها الخميس في جامعة بيزانسون، وتم حبسها قيد التحقيق لدى الشرطة.

لكنها تراجعت في المحكمة وقالت إنها “ليست ضد ما قام به صمويل باتي من عرض صورة كاريكاتورية. إنه مدرس يقدم دروسه كما يشاء”. كما تأسفت لكتابة هذا التعليق وأعتذرت قائلة “أنا أعارض ما كتبته”، مؤكدة أنها “حذفت مساء اليوم نفسه” التعليق الذي كتبته “بتسرع” و”بدون تفكير”، و”لا يتوافق مع آرائها”.

ح.ريم

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

الباحث الجزائري أحمد بن سعادة في رسالة إلى كريم طابو: “حبذا لو تدافع عن الجزائر أمام البرلمان الأوربي مثلما فعلت مع الرئيس الفرنسي ماكرون

الجيش يقوم بحملة تلقيح ضد الانفلونزا والكشف عن فيروس كورونا لفائدة سكان مناطق سيدي بلعباس النائية

الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار تتمنى الشفاء للرئيس تبون وتدعو الجزائريين إلى رص الصفوف

اصابة جمال بلماضي بفيروس كورونا