time

أكد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، اليوم السبت، إن الدستور الجديد يرفض أي مفاضلة بين أبناء الأمة الواحدةويساوي بين كل المواطنين والمواطنات.

وأفصح الوزير، في كلمة له خلال تجمع شعبي للمنتدى الوطني للمجتمع المدني والشباب حول الدستور: “إن استفتاء الدستور هو أول لبنة لبناء الجزائر الجديدة، دولة الحق والقانون”، مضيفا “مضى عهد الإملاءات.. الدستور الجديد نطمح فيه لجزائر جديدة، جزائر للجميع، ملك لبناتها وأبنائها، لراهنهم ومستقبلهم”.

وأورد أرزقي إن من إلتزامات رئيس الجمهورية، إعادة الكلمة للشعب من خلال إصلاح الدستور.

من جهته عبر الوزير عن استنكاره من الإساءة التي لحقت بوثيقة الدستور في مراحل سابقة، حيث تم تسييره حسب الأهواء والمصالح الخاصة مما أدى إلى تفجير الحراك المبارك، الذي كان تعبيرا صادقا مناديا بكل أشكال التغيير الجذري، مشيدا بمرافقة المؤسسة العسكرية للحركة الشعبية، والتي مكنت المرور من حالة الشغور، إلى إنتخاب رئيس للجمهورية.

كما سلط الضوء على عدة نقاط إيجابية التي جاء بها مشروع الدستور، منها فصل السلطات وحرية العدالة واستقلاليتها وإخراج الهوية من دائرة المزايدات.

بالإضافة إلى ضمان الحقوق الأساسية والحريات العامة والواجبات، وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي وحرية الصحافة وحرية الفرد ومحاربة الغش والفساد والرشوة.

أما بخصوص قطاع الموارد المائية، أوضح الوزير، إن الدستور جاء لأول مرة بمادتين، تتعلقان بإن الدولة تسهر لتوفير المياه الصالحة للشرب لجميع المواطنين دون استثناء، والحفاظ على هذا المورد.

وأخيرا دعا وزير الموارد المائية، الجميع، للمشاركة الفعالة في الإستفتاء، كونه مسؤولية مع الضمير، ومسؤولة أخلاقية ووطنية وعقائدية.

ح.ريم

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

الباحث الجزائري أحمد بن سعادة في رسالة إلى كريم طابو: “حبذا لو تدافع عن الجزائر أمام البرلمان الأوربي مثلما فعلت مع الرئيس الفرنسي ماكرون

الجيش يقوم بحملة تلقيح ضد الانفلونزا والكشف عن فيروس كورونا لفائدة سكان مناطق سيدي بلعباس النائية

الجبهة الشعبية للسلم والاستقرار تتمنى الشفاء للرئيس تبون وتدعو الجزائريين إلى رص الصفوف

اصابة جمال بلماضي بفيروس كورونا