time

كشفت مصادر “دزاير توب” أنه حتى اللحظة لم يتم الإفراج بعد عن الناشط السياسي رشيد نكاز وأن جميع الأخبار المتداولة إعلاميًا أو عبر منصات التواصل الاجتماعي غير صحيحة،و التي تفيد بأنه سيتم الإفراج عن نكاز اليوم الأربعاء 11 من نوفمبر الجاري.

ووفقًا للمصادر ذاتها فإن الأمر يتعلق بطلب الإفراج تقدم به الناشط السياسي المعتقل رشيد نكاز أمام مجلس قضاء الجزائر العاصمة بتاريخ 19 أكتوبر 2020، وتمت برمجته أمام غرفة الاتهام لجلسة اليوم الأربعاء أين ستتم المرافعة فيه من طرف هيئة الدفاع. وتعود سلطة الفصل في هذا الطلب إلى الهيئة القضائية في إطار قانوني وبكل استقلالية.

المحامية زبيدة عسول،أحد أعضاء هيئة الدفاع عن رشيد نكاز، أوضحت في تصريح مقتضب لــ”دزاير توب” أن “رشيد نكاز منذ 5 أفريل 2020 وهو في حبس تعسفي وقد تقدمت هيئة دفاعه بطلب الإفراج عنه أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة وتم تجديد حبسه الاحتياطي خارج القانون وبعد فوات الآجال القانونية المحددة في الإجراءات”.

وكشفت عسول بأن غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر من المنتظر أن تُصدر قرارها فيما يخص طلب الإفراج عن رشيد نكاز في مساء هذا اليوم وكل ما نرجوه هو أن يتم الاستجابة لطلب هيئة الدفاع وتطبيق القانون والإفراج عن نكاز ليكون حرًا طليقًا اعتبارًا من اليوم”.

عمّــــار الجزائري

 

 

 

 

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

أهم ماورد في إجتماع حكومة جراد من توصيات

بلجود يستمع لشكاوى مواطني سكيكدة ويعد بإيصالها إلى المسؤولين المعنيين

جراد يشيد بجهود القضاء على العنف ضد المرأة

الوزيرة بن دودة تعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة