time

قام أساتذة ومتربصو التكوين والتعليم المهنيين بخياطة 4725 علما وطنيا بصفة تطوعية وبمختلف لأحجام ، إحياء للذكرى 66 لإندلاع الثورة التحريرية المجيدة.

و قد تعددت و اختلفت أحجام الرايات الوطنية التي تشرف عمال وأساتذة القطاع بخياطتها، حيث كان عددهم 943 أستاذ، عبر 48 ولاية من كل ربوع الوطن، فقد عرفت ولاية أدرار خياطة 91 علما وطنيا كبير الحجم، تشرف بخياطته 30 أستاذا عبر 13 مركزا تكوينيا،   بينما عكف أساتذة 23 مركزا بولاية الشلف على خياطة 90 علما متوسط الحجم.

أما بولاية باتنة عاصمة الأوراس، فقد تطوع فيها 34 أستاذا لخياطة 101 علما وطنيا من طرف 34 أستاذا، ومن جهتها فولاية بسكرة فقد خاط أساتذة التكوين و التعليم المهنيين 120 علما وطنيا من طرف 22 أستاذا عبر 17 مركزا تكوينيا.

وتم خياطة 159 علما وطنيا بمراكز التكوين المهني و التمهين لولاية بشار من طرف 29 استاذا، فيما تمكنت ولاية تلمسان لوحدها من خياطة 220 علما وطنيا عبر 16 مركزا للتكوين المهني و التمهين،

فيما عرفت الجزائر العاصمة خياطة عددا كبيرا من الرايات الوطنية تمثل في 238 علما وطنيا تشرف بخياطته 51 أستاذا، في 24 مؤسسة تكوينية، وسكيكدة 181 علما وطنيا خاطه 21 أستاذا، أما مراكز التكوين والتعليم المهنيين لولاية بومرداس، قاموا بخياطة 320 علما وطنيا متوسط الحجم من طرف 29 أستاذا،

كما خاط أستاذة التكوين المهني لولاية الوادي 208 علما وطنيا، و قد تميزت ولاية تيبازة بخياطة 366 علما وطنيا من طرف 19 أستاذا.

وبمثل هكذا عمليات أصبح دور قطاع التكوين و التعليم المهنيين يبرز بصفة واضحة كلما تطلب الوضع ذلك، على غرار عملية خياطة الراية الوطنية باعتبارها تشريفا لأساتذة القطاع، عبر مختلف ولايات الوطن لإحياء الذكرى الـ 66 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة.

كما لعب القطاع دورا هاما في مكافحة تفشي وباء الكورونا من خلال خياطة الكمامات المعقمة و الألبسة الواقية، و هي مساهمة تطوعية من طرف أسرة التكوين و التعليم المهنيين في مجهودات الدولة لمكافحة تفشي الوباء.

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

بلجود يستمع لشكاوى مواطني سكيكدة ويعد بإيصالها إلى المسؤولين المعنيين

جراد يشيد بجهود القضاء على العنف ضد المرأة

الوزيرة بن دودة تعزي في وفاة المجاهد السعيد بوحجة

والي الجلفة يفرض عقوبات صارمة على مخالفي إرتداء الكمامات