time

كشف وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، أن الجزائر ستبقى ملتزمة إلى جانب الشعب المالي، إلى غاية تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في دولة مالي المنبثق عن مسار الجزائر.

وقال بوقادوم، خلال افتتاح الدورة الـ 41 العادية للجنة متابعة اتفاق السلام المنعقدة في باماكو (مالي)، “أجدد اليوم التزام الجزائر، التي تشرف على جهود الوساطة الدولية ورئيسة لجنة متابعة اتفاق السلام والمصالحة، بعمل كل ما في وسعها للاستمرار في تنفيذ الاتفاق خلال هذه المرحلة الحساسة”.

وذكّر وزير الخارجية بالأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لتطبيق كافة بنود الاتفاق الذي يعتبر الأداة الوحيدة التي تسمح لدولة مالي بالحفاظ على استقرارها بصفة مستدامة ورفع مختلف التحديات التي تواجهها.

وأضاف بوقادوم أن الجزائر التي سخرت جهودا كبيرة لاستقرار مالي من خلال توقيع الاتفاق وبغية الحفاظ على استقرار هذا البلد الشقيق خلال الأشهر الاخيرة تلتزم بمرافقة المرحلة الانتقالية الجارية.

عمّــار الجزائري

728x90 Ar

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

البرلماني إلياس سعدي يدعو النواب إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر بعثة الاتحاد الأوروبي الثلاثاء المقبل

الشرطة الفرنسية تعتدي بالضرب على المتظاهرين ضد قانون الأمن الشامل الذي ينتهك الحريات: هل سيُصدر البرلمان الأوروبي بيان تنديد لانتهاك حقوق الإنسان في فرنسا…؟

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 29 نوفمبر 2020

غوارديولا : محرز تحسن كثيرا في الأيام القليلة الماضية