الباحث الجزائري أحمد بن سعادة في رسالة إلى كريم طابو: "حبذا لو تدافع عن الجزائر أمام البرلمان الأوربي مثلما فعلت مع الرئيس الفرنسي ماكرون - دزاير توب
time
728x90 Ar

وجه الباحث الجزائري أحمد بن سعادة رسالة إلى الناشط السياسي كريم طابو بخصوص مطالبته بالدفاع عن الجزائر أمام البرلمان الأوربي الذي يشن حملة مسعورة ضد حكومة الجزائرية وتدخله في الشأن الداخلي للبلاد خصوصا بعد قيامه بالرد على الرئيس الفرنسي ماكرون قبل أيام قليلة.

وجاء في فحوى رسالة الباحث الجزائري: “أفعل هذا لسبب بسيط: تعليقاتك حول تدخل ماكرون في الشؤون الجزائرية لا تجعلني غير مبال، والواقع أنني أقدر تقديراً عالياً شجاعتك وجرعتك وحيويتك في الدفاع عن مصالح وطننا الأم العزيز. لا ينبغي ترك أي مجال لأي تدخل في سياسة بلدنا، مشاكلنا يجب أن نحلها فيما بيننا”.

وأضاف قائلا: “لذلك عندما علمت أن البرلمان الأوروبي قد تبنى قرارًا ضد الجزائر ، فكرت في نفسي أنك الشخص المثالي للدفاع بقوة عن جزائرنا ضد هذا التدخل السافر”، قبل أن يتابع: “مثلك ، أعتقد أن وراء هذا الموقف تكمن الفكرة الخبيثة القائلة بأن بلدان الجنوب بشكل عام والجزائر بشكل خاص قريبة وفي متناول اليد، وهشة سياسياً وغير صالحة للديمقراطية”.

وكتب بن سعادة أيضا: “مثلك ، أنا مقتنع بأن “الجزائريين لم يعودوا يريدون أي ارتباط سواء بالشرق أو الغرب أو بأي مكان آخر توجد فيه شبكات من جميع الأنواع. إنهم يريدون بناء جزائر جزائرية منفتحة ، تتجه نحو الحداثة وتندمج في وحدة مغاربية ديمقراطية وموحدة “، ليضيف: “أنا مقتنع بأن “احترام الديمقراطية يتعلق أيضًا وقبل كل شيء بترك إرادة ومصائر الشعوب تتشكل من خلال ديناميكياتها الخاصة”.

واستطرد الباحث بن سعادة وقال: “كل هذه الكلمات الرائعة وغيرها الكثير يمكن نقلها في رسالة خاصة بك إلى هذا البرلمان الرنان ، باعتبارك تستخدم لغة موليير ببراعة”.

وخاطب بن سعادة طابو موجها إياه مثالا للرد أين قال: “على سبيل المثال ، أن تختتم بهذه الجملة الرائعة التي أفضلها أكثر من أي شيء آخر: “تخليدا واحتراما لذكرى مليون ونصف من الشهداء الذين ضحوا بحياتهم حتى تتمكن الجزائر المستقلة من العيش وأيضًا احترامًا لكل أولئك الذين كرسوا حياتهم حتى يتمكن الجزائريون من الاستمتاع من امتلاء جنسيته ، احذروا أي تشويش أو تدخل في شؤوننا الداخلية”

وختم بن سعادة رسالته لكريم طابو وأورد فيها: “ليس لدي شك في التزامك بجزائر جديدة وديمقراطية وذات سيادة ومزدهرة ، فأنا على يقين من أن رسالتك إلى البرلمان الأوروبي ستكون قاسية مثل الرسالة الموجهة إلى إيمانويل ماكرون”.

محمد. ك

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. طابو صديق وحبيب فرنسا ,, وفرنسا بالنسبة له أهم من الجزائر وشهدائها وماضيه يشهد بذلك ,,, لعله يريد رئاسة الجزائر ليضم الجزائر لبرلمان أوروبا ويجعل منها الولاية الفرنسية رقم 102

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

🔴ألبوم صور لقاء القمة بين وفاق سطيف ومولودية الجزائر بعدسة كاميرا دزاير توب

🔴ألبوم صور لقاء القمة بين وفاق سطيف ومولودية الجزائر بعدسة كاميرا دزاير توب

بالفيديو : أسيست بولاية الرائع ضد أولمبيك ليون

بالفيديو : أسيست بولاية الرائع ضد أولمبيك ليون

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 18 جانفي 2021

تحميل النسخة الورقية لجريدة دزاير سبور ليوم 18 جانفي 2021

صندوق استثماري نرويجي يسحب ثلاث شركات أوروبية كبيرة لاتفاقها مع المغرب على مشاريع في الصحراء الغربية المحتلة

صندوق استثماري نرويجي يسحب ثلاث شركات أوروبية كبيرة لاتفاقها مع المغرب على مشاريع في الصحراء الغربية المحتلة