time
   أدت اليوم السبت 30 نوفمبر 2019، دفعة من ملازمين أوائل للشرطة اليمين القانونية على مستوى مجلس قضاء الجزائر، بحضور مدراء مركزيين و إطارات سامية من المديرية العامة للأمن الوطني، إطارات من سلك القضاء.

   وتلقت الدفعة المتكونة من 489 ملازم أول للشرطة، من بينهم 69 ملازم أول للشرطة إناث، تكوينا نظريا وتطبيقيا شمل القانون العام والخاص والقانون الدستوري، فضلا عن اللوائح والتنظيمات المتعلقة باحترام حقوق الإنسان وفق      ما تنص عليه قوانين الجمهورية، إلى جانب التكوين التطبيقي من خلال الإطلاع الميداني على العمل الشرطي العملياتي.

   وتعتمد برامج التكوين العملياتي المنتهجة على مستوى مدارس الشرطة، على التحضير لمختلف السيناريوهات والوضعيات التي من شأنها أن تواجه موظفي الشرطة في الميدان، مما تمكنهم من التحكم في مختلف الإجراءات الشرطية والإطلاع الجيد على الإجراءات الجزائية.
    بالإضافة إلى أن هذا التكوين يمكنهم أيضا من إكتساب الخبرات والمهارات التقنية الحديثة للتحكم والتصدي بأكثر فعالية لمختلف أشكال الإجرام، قصد توفير الأمن للمواطن وحماية ممتلكاته والحفاظ على النظام العام.

    باستيفاء هذه الإجراءات القانونية تحصل المتخرجون على صفة ضابط شرطة قضائية للعمل تحت إدارة و إشراف العدالة وفقا للمادة 12 من قانون الإجراءات الجزائية، ويوجهون إلى مكافحة الجريمة وحماية المواطن والممتلكات.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

قراءة في الأبعاد الدولية والحضارية لإسترجاع الجزائر لرفات شهداءها….بقلم الدكتور س محمد الأمين 

وزيرالصحة في زيارة إلى ولايتي تيبازة وعين الدفلى يوم غد

فييرا : اصابة عطال الموسم الماضي أثرت كثيرا على الفريق

بريست يرفض عرض رسمي لرحيل بلقبلة