time

الإفراج عن رجل الأعمال أسعد ربراب والحكم عليه بعقوبة مع وقف التنفيذ

أصدر، اليوم الأربعاء، قاضي محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، حكما ضد رجل الاعمال أسعد ربراب، يقضي بعقوبة 18 شهرا منها ستة أشهر نافذة عن جنحة مخالفة التشريع المتعلق بحركة رؤوس الاموال، تضخيم فواتير الاستيراد.

وبعد محاكمة دامت أكثر من يوم كامل, أصدرت المحكمة في الساعات الاولى من اليوم حكما يقضي بحبس مالك مجمع سفيتال, اسعد ربراب “18 شهرا منها ستة أشهر حبس نافذة وسنة موقوفة النفاذ” في جنحة مخالفة التشريع المتعلق بحركة رؤوس الاموال من والى الخارج, تضخيم فواتير الاستيراد, التزوير واستعمال المزور.

كما قضت نفس المحكمة بدفع غرامة مالية تقدر بأكثر من 1مليار و 383 مليون و 135 الف دينار جزائري في حق السيد ربراب المتواجد رهن الحبس المؤقت منذ شهر أفريل الماضي.

ويتابع في نفس القضية شركتين بمثابة أشخاص معنوية بتهم “مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج” و “و التزوير و استعمال المزور” و “التصريح الجمركي الخاطئ”.

و يتعلق الأمر بكل من شركة “ايفيكوم” التي استوردت المعدات الخاصة بتصفية المياه بتقنية الذكاء الاصطناعي و هي فرع من فروع شركة “سيفيتال” لصاحبها اسعد ربراب و كذا وبنك الإسكان للتجارة “هاوسينغ بنك”.

فلة منصوري

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

الرئيس التونسي يمنح 34 فلسطينيا الجنسية التونسية

إلغاء الرخص الاستثنائية للتنقل بولاية سطيف

بركاني : الفقهاء هم من سيفصلون في عيد الأَضحى وليس وزارة الصحة

شرطة المدية تطلق حملة تحسيسية حول مخاطر الوقوف العشوائي